menu
Home Community Development Projects Partners Media Center News Success Stories
وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومحافظ قنا يشهدان توقيع مذكرة تفاهم بشأن التنمية المجتمعية الرقمية للمواطنين بالمحافظة

 

قنا، الاثنين 19 سبتمبر 2022

يشهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، واللواء أشرف الداودي محافظ قنا، مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين الوزارة والمحافظة بشأن المساهمة في تحقيق التنمية المجتمعية الرقمية للمواطنين بمحافظة قنا، من خلال رؤية تتضمن دمج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في كافة قطاعات التنمية المجتمعية والاقتصادية من أجل تحقيق مجتمعات متمكنة تكنولوجياً.
وتأتي أهمية توقيع مذكرة التفاهم انطلاقا من استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتحول الرقمي والمشاركة في تنفيذ خطة الدولة لبناء الإنسان المصري، من خلال زيادة النفاذ إلى المجتمعات المختلفة باستخدام الأدوات التكنولوجية، وتماشيًا مع توجه الدولة نحو المضي في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة بكافة أبعادها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، ونشر ثقافة التعافي الأخضر المستدام والاستهلاك المسؤول بين كافة فئات المجتمع، تنفيذا للاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ 2050، واستناداً إلى مبادرة (المسار الرقمي للتعافي الأخضر المستدام) التي أطلقتها الوزارة لرفع الوعي البيئي بمخاطر التغيرات المناخية وكيفية التصدي لها باعتبارها القضية التي تأتي على رأس التحديات التي تواجه العالم حاليًا.
وفي هذا الإطار تم الاتفاق على تفعيل أنشطة مذكرة التفاهم هذه، والتي تجمع بين الرؤية المشتركة للوزارة والمحافظة نحو تحقيق التنمية المجتمعية، ضمن ما تبذله الدولة من جهود لتنمية مناطق الصعيد وتوفير كافة المقومات التي تسهم في النهوض بالعنصر البشري بها.
وبموجب مذكرة التفاهم سيتم استخدام وسائل وتطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل تحقيق عدد من أهداف التنمية المجتمعية من خلال عدة محاور رئيسية يأتي في مقدمة أولوياتها، نشر ثقافة التعافي الأخضر المستدام بين الأفراد والتعريف بمخاطر التغييرات المناخية والبيئية وكيفية التغلب عليها، باستخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ممثلة في تطبيقات التعلم الإلكتروني للوصول إلى كافة الفئات في محافظة قنا، وخلق وعي مجتمعي بهذه القضية والتي تحاول الدول التصدي لها.
وخلال ذلك تسعى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى تنفيذ حزمة من البرامج التدريبية وورش العمل، حيث يتم طبقا لبنود المذكرة عقد عدد من ندوات التوعية للتعريف بالمخاطر البيئية الناتجة عن التغيرات المناخية والتي يمكن تطبيقها على محافظة قنا، إضافة إلى تدريب المستفيدين على المحتوى الإلكتروني الخاص بالتغيرات المناخية، والذي يتم تطويره ونشره بالتعاون مع كلية الدراسات البيئية بجامعة عين شمس.
كما تتضمن المذكرة في محورها الثاني العمل على تأهيل وتنمية القدرات والمهارات الرقمية للشباب والتي تلبي احتياجات سوق العمل الحر بمشاركة مؤسسات حكومية ومدنية وشركات قطاع خاص، ومن خلاله يتم استهداف تدريب وتمكين الشباب والفتيات على مستوى محافظة قنا بواقع 1000 متدرب على برامج أساسيات الحاسب الآلي والبرمجة وفقا لاحتياجات المجتمع هناك.
ويتضمن المحور الثالث بمذكرة التفاهم العمل على إتاحة ونشر ثقافة التعلم الإلكتروني ودعم صناعته لخلق مزيد من فرص العمل في هذا المجال، وذلك استكمالاً للدور الذي تقوم به وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من أنشطة تدريبية تهدف
لزيادة ثقة المتعلمين في التعلم الإلكتروني وتعريف الأفراد والمؤسسات بجدوى هذا النوع من التعلم وتشجيع منظمات المجتمع المدني والمؤسسات والجهات المعنية بالتنمية المجتمعية على الترويج ونشر ثقافة التعلم الإلكتروني.
ويتم ذلك من خلال عقد عدد من الندوات وورش العمل لرفع مهارات العاملين بمراكز التعلم الإلكتروني بجامعتي (قنا) و(جنوب الوادي) والإشراف على بناء المنصات التعليمية الخاصة بالجامعتين، وتدريب العاملين بمراكز إنتاج المقررات الإلكترونية، وتطوير مهارات العاملين بها من طلاب وخريجين وأعضاء هيئة التدريس بالتدريب على برامج تصميم وإنتاج المحتوى، وأيضاً اعتماد المزيد من مراكز التعلم الإلكتروني (برنامج أكاديميات سيسكو) من الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني.
ويمتد العمل بأنشطة مذكرة التفاهم على مدى عامين ليكون إجمالي عدد المستهدفين من محاور التنمية ما يقرب من 3000 متدرب ومستفيد خلال المدى الزمني لتنفيذ الأنشطة المخطط لها.
يقوم بالتوقيع على مذكرة التفاهم من جانب وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندسة هدى دحروج استشاري للتنمية المجتمعية الرقمية، ومدير مشروع التحول الرقمي من أجل التنمية المستدامة في مصر، ومن جانب محافظة قنا الدكتور حازم عمر، نائب محافظ قنا، ويشهد التوقيع عدد من قيادات الوزارة والمحافظة.