menu
Home About Us Projects Partners Media Center News Success Stories
الجلسة الختامية للأسبوع التدريبي لمبادرة قدوة- تك لرائدات الأعمال بالتعاون مع مجلة حواء

القاهرة في 31 أكتوبر 2019

أكدت المهندسة هدى دحروج رئيس الإدارة المركزية للتنمية المجتمعية بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمدير الإقليمي لمشروع التنمية المجتمعية الشاملة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، على ضرورة تفعيل التحول نحو المجتمع الرقمي كأحد الأهداف الاستراتيجية للوزارة، والذي يتحقق من خلال التعاون وتضافر الجهود بين كافة جهات الدولة المختلفة والتي تعني بعملية التنمية وتستهدف الإنسان المصري بالأساس.

جاء ذلك خلال اختتام فعاليات الأسبوع التدريبي للتسويق الإلكتروني للسيدات من رائدات الأعمال في الفترة من 26- 31 أكتوبر 2019، والذي نظمته الإدارة المركزية للتنمية المجتمعية بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع مجلة (حواء)، وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر؛ ضمن أنشطة مبادرة (قدوة- تك) لتمكين المرأة اقتصاديا واجتماعيا.

وأوضحت المهندسة هدى دحروج أن هذا الأسبوع التدريبي هو الثالث الذي يتم ضمن أنشطة مبادرة قدوة- تك لتمكين المرأة المصرية برعاية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وبالتعاون مع شركاء التنمية، حيث أن استراتيجية تمكين المرأة بدأت منذ عام 2006 مع التركيز على السيدات في المناطق النائية والمهمشة، وكان هدفها الأول هو إظهار النماذج المشرفة من بين السيدات رائدات الأعمال والتي تمثل مجتمعها وتؤثر عليه بشكل إيجابي، حيث تم تمكينهن اجتماعيا واقتصاديا باستخدام الحلول والتطبيقات التكنولوجية التي ساعدت العديد منهن على الارتقاء وتطوير مشروعاتهن الحرفية الصغيرة.
وأشارت إلى أهمية التشبيك مع الجهات المعنية بالتنمية، وضرورة التنوير بالخدمات التكنولوجية المختلفة الموجودة في مصر والتي تسهم في الدفع بعجلة التنمية نحو الأمام.

شهدت الجلسة الختامية حضور كل من السيدة سمر الدسوقي رئيس تحرير مجلة (حواء)، إلى جانب الدكتور حاتم مكرم من جهاز تنمية المشروعات الصغيرة، والسيد سامح أبو السعود من هيئة البريد المصري، والمهندسة رحاب يحيى نائب المدير الإقليمي لمشروع التنمية المجتمعية الشاملة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والأستاذة نجلاء صديق مدير مبادرة قدوة-تك لتمكين المرأة.

وتناولت فعاليات الجلسة الختامية كلمة للدكتور حاتم مكرم مدير مكتب الجيزة لجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، والذي تحدث فيها عن تاريخ الجهاز، وأكد على اهتمام الدولة بالشباب من أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وأنهم قاطرة التنمية والبوابة الملكية للاقتصاد القوي.
وأوضح أنه منذ إنشاء الجهاز وهو يقوم بدعم السيدات من أصحاب المشروعات حيث أنهنى يمثلن 55% من المشروعات التي مولها الجهاز.
وأثنى الدكتور حاتم مكرم على الجهود المبذولة والتعاون المثمر بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة وهيئات الدولة المختلفة، كما نقل تحيات السيدة نيفين جامع رئيس الجهاز للسيدات المتدربات والسادة الحضور.

ومن جانبه تحدث السيد سامح أبو السعود من هيئة البريد المصري، عن أهمية الشمول المالي والحلول التي تسهم في تحقيقه، كما تناول مجموعة الخدمات التي يقدمها البريد لدعم السيدات من رائدات الأعمال وأصحاب المشروعات الصغيرة، والتطوير الذي يتم في هيئة البريد لخدمة ما يقرب من 14 مليون عميل شهرياً، والسعي الدائم نحو تطوير الخدمات تكنولوجيا بشكل يصب في مصلحة المواطن المصري.

وفي كلمتها أكدت السيدة سمر الدسوقي رئيس تحرير مجلة (حواء) على الدور المتميز والحضور القوي للمرأة المصرية، وأشادت بالتعاون المستمر مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتي تقدم الدعم الفني والتكنولوجي للمجلة سواء من خلال المواقع الإلكترونية، أو التدريبات المستمرة للسيدات من رائدات الأعمال وأصحاب المشروعات، حيث أكدت على أن مجلة حواء تفتح صفحاتها لكافة السيدات لعرض وتسويق أفكارهن ومنتجاتهن إسهاماً منها في دعم تلك الأفكار والترويج للمشروعات.

وخلال الجلسة تم فتح باب النقاش مع السيدات من الحضور حول مدى الاستفادة من البرنامج التدريبي، وجوانب القصور، وسبل الوصول إلى مراحل أكبر من الدعم والمتابعة ونجاح المشروعات.
وفي الختام تم تكريم السيدات المشاركات بتوزيع شهادات إتمام البرنامج التدريبي، والتقاط الصور التذكارية، وافتتاح المعرض الذي تم تنفيذه على هامش التدريب لمنتجاتهن الحرفية.

والجدير بالذكر أن مبادرة قدوة-تك لتمكين المرأة اقتصاديا واجتماعيا، تتم برعاية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، في إطار تنفيذ خطط الدولة للتنمية الشاملة المستدامة 2030، بالتعاون مع العديد من مؤسسات الدولة والمجتمع المدني والقطاع الخاص، وتهدف إلى المساهمة في التمكين الاجتماعي والاقتصادي للسيدات والفتيات في مصر باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مع الاهتمام بتمثيل المرأة من قطاع الاقتصاد غير الرسمي إلى الاقتصاد الرسمي، وتحفيزهن نحو إنشاء مشروعات ريادة الأعمال، وتعزيز قدراتهن في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتكنولوجيا المالية الرقمية تحقيقاً للشمول المالي والتحول إلى مجتمع رقمي والمساهمة في الإسراع بوتيرة النمو الاقتصادي الشامل.