menu
Home About Us Projects Partners Media Center News Success Stories
وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومحافظ أسيوط يشهدان توقيع مذكرة تفاهم بهدف التنمية التكنولوجية الشاملة للمجتمع في أسيوط

أسيوط، 24 أكتوبر 2019

في إطار الخطة الاستراتيجية لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات نحو بناء وتنمية الإنسان المصري والنهوض بالكوادر البشرية باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، يشهد كل من الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، واللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط، توقيع مذكرة تفاهم بين كل من الوزارة وديوان عام المحافظة بهدف المساهمة في تحقيق التنمية الشاملة المستدامة للمواطن المصري بمحافظة أسيوط باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وذلك في الرابع والعشرين من أكتوبر 2019، بحضور عدد من قيادات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والقيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة.

يأتي توقيع هذه المذكرة استكمالاً لجهود التعاون والشراكة بين الطرفين والتي بدأت منذ الزيارة التي قام بها السيد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمحافظة في أغسطس الماضي في إطار التنسيق المستمر بين هيئات الدولة المختلفة، وكأحد الأنشطة الداعمة للاستراتيجية الوطنية للدولة (رؤية مصر 2030) التي تستهدف النهوض بالعنصر البشري، ضمن ما تبذله الدولة من جهود لتنمية الصعيد وتوفير كافة المقومات التي تساهم في إحداث هذه التنمية من أجل بناء وطن قوي.

وتحرص وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على زيادة النفاذ إلى المجتمعات المختلفة باستخدام الأدوات التكنولوجية، من أجل تنفيذ استراتيجيتها الهادفة إلى بناء قاعدة من الكوادر البشرية في التكنولوجيات المتقدمة، انطلاقا من وجود المنطقة التكنولوجية بأسيوط، والتي تعد الأولى في صعيد مصر وتعتبر بمثابة منارة علمية وتكنولوجية للصعيد بأكمله، وتستقطب إليها شباب رواد الأعمال والمبدعين في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

هذا ويقوم بتوقيع المذكرة كل من المهندس عمرو عبد العال/ نائب محافظ أسيوط، والمهندسة/ هدى دحروج، رئيس الإدارة المركزية للتنمية المجتمعية، والمدير الإقليمي لمشروع التنمية المجتمعية الشاملة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتي تستعرض في عدة نقاط أنشطة التنمية التكنولوجية الشاملة بأسيوط، وتقدم نبذة عن الخطوات السابقة من العمل في المناطق المختلفة، والرؤية المستقبلية لأنشطة التعاون ودور الشركاء.

وتستهدف مذكرة التفاهم تنمية وبناء قدرات الشباب والسيدات في محافظة أسيوط اعتمادًا على دور التكنولوجيا وإسهاماتها في إطار التنمية المجتمعية، استرشادًا بما تم تنفيذه خلال الفترة الماضية من خلال مشروعات التنمية التكنولوجية المتكاملة السابق تنفيذها في المناطق المختلفة، والتي أثبتت نجاحها كدليل واقعي على كيفية توظيف التكنولوجيا لخدمة جهود التنمية وتحقيق أهدافها.

وبموجب مذكرة التفاهم سيتم استخدام وسائل وتطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل تحقيق عدد من أهداف التنمية المجتمعية من خلال عدة محاور تشمل:

تنمية وتمكين المرأة اقتصادياً واجتماعياً بصعيد مصر بما يمكنها من الارتقاء بقدراتها باستخدام أدوات وتطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خلال التوعية بالشمول المالي والإنترنت الآمن بمستهدف 1000 سيدة وفتاة من أصحاب الحرف ورائدات الأعمال لتطوير منتجاتهن ودعم مهاراتهن في مجال التسويق الإلكتروني من أجل الوصول إلى خلق فرص عمل تتيح لها حياة معيشية أفضل لها.

تعزيز مفهوم ريادة الأعمال ونشر ثقافة العمل الحُر بين الشباب من أصحاب المؤهلات الفنية والمتوسطة وفوق المتوسطة والعليا في أسيوط، ودعم وتمكين أصحاب المشروعات القائمة والناشئة في المجتمع المحلي، في ظل ما توفره المنطقة التكنولوجية في أسيوط من بيئة عمل ومراكز للحضانات التكنولوجية والتدريب المتخصص وبؤر للإبداع والابتكار في مجالات تكنولوجيا المعلومات، وذلك من خلال تعزيز القدرات التنافسية لعدد 500 من الشباب بمهارات تكنولوجية معاصرة توائم احتياجات سوق العمل الحر وبآليات جديدة في الدعم والتوجيه والمتابعة بالتعاون مع مؤسسات حكومية ومدنية وشركات قطاع خاص عالمية ومحلية رائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات.

إتاحة ونشر ثقافة التعلم الإلكتروني ودعم صناعته والمساهمة في زيادة ثقة المتعلمين في التعلم الإلكتروني وتعريف الأفراد والمؤسسات بجدوى هذا النوع من التعلم، من خلال تشجيع منظمات المجتمع المدني والمؤسسات والجهات المعنية على الترويج لثقافة التعلم الإلكتروني بتنفيذ عدد من الندوات تستهدف ما يقرب من 1000 مستفيد، وتدريب الكوادر البشرية العاملة في صناعة التعلم الإلكتروني وتطوير مهارات العاملين بها، وذلك باعتماد مراكز تعلم إلكتروني (برنامج أكاديميات سيسكو)، بالإضافة إلى تدريب حوالي 300 من طلاب وخريجين وأعضاء هيئة التدريس بجامعة أسيوط على برامج إنتاج المحتوى.

بناء المجتمعات المعرفية من أجل التنمية المستدامة: حيث تتيح المذكرة لأبناء ومواطني أسيوط الفرصة للمساهمة في ذلك من خلال استخدام خدمات وتطبيقات منصة المعرفة المجتمعية (كنانة أونلاين)، بمشاركة المجتمع والخبراء من الأفراد كل مجالات التنمية ولكل فئات المجتمع داخل محافظة أسيوط.
تنفيذ وبناء البوابة الإلكترونية للتنمية الشاملة في أسيوط: وفي هذا الإطار سوف يتم تنفيذ البوابة على منصة بوابات التنمية المجتمعية (كنانة أونلاين) ليتم من خلالها تجهيز قاعدة بيانات تفصيلية لمؤسسات المجتمع المدني العاملة في مجال التنمية، والتشبيك بينها لتسهيل الوصول إلى الخدمات التنموية التي تقدمها المحافظة للمواطنين هناك.

والجدير بالذكر أن تنفيذ أنشطة التعاون يتم من خلال التنسيق مع منظمات المجتمع المدني والشركاء من الهيئات الحكومية، والتي أثبتت دورها الفعال في عملية تنمية المجتمع المحلي بشكل يخدم استدامة الأنشطة هناك.