beta_version
menu
Home About Us Partners Media Center News Success Stories
نوادي تكنولوجيا المعلومات تعقد برنامجًا تدريبيًا بالتعاون مع مايكروسوفت مصر

القاهرة، يوليو 2017

في إطار المتابعة والتنفيذ لأنشطة مشروع تفعيل دور نوادي تكنولوجيا المعلومات في التنمية المجتمعية الذي يشرف عليه مشروع "التنمية المجتمعية الشاملة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فقد تم عقد برنامج تدريبي لعدد من الأفراد العاملين بهيئة قصور الثقافة، وبعض ممثلي الجمعيات الأهلية، وذلك بالتعاون مع مؤسسة مايكروسوفت مصر، في الفترة التي امتدت من الرابع والعشرين من يوليو 2017، وحتى الحادي والثلاثين من نفس الشهر.
حيث استهدف البرنامج التدريبي تعزيز بناء القدرات المؤسسية للمنظمات الحكومية وغير الحكومية التي تتبنى نوادي التكنولوجيا، ورفع كفاءة العاملين بها، بما يسهم في النهوض بأفراد المجتمع من خلال التأهيل لسوق العمل ورفع مستوى المعيشة ورفع الوعي المجتمعي.
وقد شمل التدريب برامج (Windows10) و (Office 2016)، وبرنامج تأهيل المدربين (TOT) لعدد 9 مدربين من قصور الثقافة والجمعيات الأهلية.
والجدير بالذكر أن مشروع إنشاء نوادي تكنولوجيا المعلومات قد بدأ منذ عام 2000 ضمن الخطة القومية لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بغرض إتاحة أدوات التكنولوجيا لكافة أفراد المجتمع وخاصة بالمناطق النائية والمهمشة، كوسيلة لبناء قدراتهم وتنمية مهاراتهم، على طريق تحقيق التنمية الشاملة في مصر.
وخلال المرحلة الأولى لبدء العمل في المشروع، كان الهدف هو إتاحة أدوات تكنولوجيا المعلومات بإنشاء معامل وأندية تكنولوجية، ثم انتقلت النوادي إلى مرحلة العمل الثانية والتي كان الهدف منها التكيف مع أدوات وتطبيقات التكنولوجيا ببعض البرامج التدريبية الأساسية.
أما في المرحلة الحالية فإن التركيز ينصب على دعم النوادي بالبرامج التدريبية والخدمات المحفزة للإبداع والابتكار وخلق فرص العمل؛ إيماناً بأهمية وقوة الموارد البشرية من الشباب والفتيات، وضرورة تحويل طاقاتهم المهدرة إلى طاقات فاعلة في بناء المجتمع، من خلال رفع الكفاءة والجاهزية للشباب، وإعدادهم لسوق العمل عن طريق تعميق معرفتهم بتطبيقات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات..
حيث تعمل الرؤية الخاصة لآلية عمل نوادي التكنولوجيا بشكل متسق مع استراتيجية الوزارة التي تعمل على تطوير بنيتها التكنولوجية التحتية، وإنشاء شبكة من تلك النوادي، إضافة إلى توفير مجموعة من التدريبات والخدمات التي تقدمها النوادي لروادها من المواطنين من الجنسين.