menu
News Success Stories Media Center Partners About Us Home







توقيع اتفاقية تعاون مع جامعة الأزهر

 

وقع  الصندوق المصرى لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات  وجامعة الأزهر (الاثنين 1 فبراير 2016 ) اتفاقية  للتعاون المشترك فى  دعم ودمج الشباب من ذوى  الإعاقة في سوق العمل

قام بتوقيع الاتفاقية في مقر جامعة الأزهر كل من المهندسة هدى دحروج المدير الاقليمى للصندوق المصرى لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات  والأستاذ الدكتور إبراهيم صلاح الهدهد عبد الله  رئيس جامعة الأزهر وشهد توقيع الاتفاقية لفيف من أساتذة الجامعة وفريق عمل من المشروع ومن وزارة الاتصالات .

 وتهدف الاتفاقية دعم ذوى الاعاقة من شباب جامعة الأزهر وزيادة دمجهم في سوق العمل  بالاضافة الى تعزيز مفهوم ريادة الأعمال وثقافة العمل الحُر بين الشباب وتمكينهم  تقنياً ومعرفياً  بمهارات توائم سوق العمل .وكذلك  المساهمة في أيجاد فرص عمل ملائمة او فرص تدريبية بالقطاع الخاص للمتفوقين من المتدربين والمستفيدين من شباب جامعة الأزهر .

اشتملت اتفاقية التعاون على  دعم  ذوي الإعاقة  ( الإعاقات البصرية والحركية ) ببرامج وتدريبات  ومحتوى تدريبى متخصص لدعم مهاراتهم التقنية والذاتية والادارية فى صيانة الحاسب الألى  والشبكات ريادة الأعمال وإدارة الأعمال لبدء مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر خاصة بهم.  باستخدام حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وكذلك بناء قدرات المدربين لضمان استمرارية تقديم هذه التدريبات وتحقيق الاهداف المرجوة من التعاون

وأفادت  المهندسة هدى دحروج  بأنه جدير بنا جميعاً  أن  نفتخر بالأزهر الشريف منارة المنهج الوسطي  بعيدا عن ما نراه من تشدد وتطرف وغلو  ؛  وكان وما زال  هو الجامع والجامعة   يعالج علوم الدنيا  ويهتم  بشئون العامة وتزدهر فيه العلوم والفنون ليس الدينى فقط  بل يشمل شتى العلوم الاقتصادية والثقافية والاجتماعية .ولهذا كان من الهام أن تستمر وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تقديم  الدعم اللازم  له ولمؤسساته وطلابه ليستكمل دوره بكفاءة ويخرج لنا  أعظم  الحكماء والأدباء والقادة والدعاة ؛ تماشياً مع ما تتبناه من اهداف فى استراتيجيتها من تحقيق النفاذ الشامل وتحسين جودة الخدمات للمواطن بهدف خلق فرص عمل جديدة وتأهيلها تأهيلاً جيداً يوائم احتياجات المرحلة وسوق العمل

 وأشارت الى أن التعاون دائم ومستمر مع جامعة الأزهر  في العديد من البرامج والمبادرات  المشتركة والمتبادلة بين الطرفين واليوم عٌزز هذا التعاون بتوقيع مذكرة التفاهم كخطوة أساسية لتأطير الشراكة المجتمعية بين الطرفين  في مجال دعم ذوى الاعاقة  من شباب جامعة الأزهر والمتعاملين معهم  بما يحقق الرؤية المشتركة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وجامعة الأزهر وأهدافهما الإنسانية والاستراتيجية في تنمية المجتمع بجميع فئاته .

 

ويذكر أن هذا  التعاون يأتى  ضمن مشروع (مهارات من اجل التوظيف للأشخاص ذوي الإعاقة باستخدام حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات)  الذى تم اطلاقه بالتعاون بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ومنظمة العمل الدولية في سبتمبر 2014 ؛ ويستهدف الشباب من ذوي الإعاقات الحركية و البصرية في الفئة العمرية من 18 إلى 35 عام, نحو تعزيز دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في سوق العمل خاصة في قطاعي السياحة و تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. واستمرارً لجهود  بدأت منذ عام 2002  فى مبادرات ريادية  للصندوق المصرى لتكنولوجيا المعلومات الاتصالات بمشاركة برنامج المم المتحدة الانمائى (UNDP) من أجل تحسين جودة الحياة للمصريين، وإرساء اقتصاد قائم على المعرفة و تحقيق نمو اقتصادي مستدام والتخفيف من حدة الفقر،وتشجيع الابتكار، وإدارة المعرفة  بتعزيز  نشر وتشارك المحتوى الرقمى باللغة العربية ومحو الأمية واتاحة أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لكل فئات المجتمع من خلال شبكة كبيرة من نوادى تكنولوجيا المعلومات  الثابتة والمتنقلة تقوم على تنفيذها وتوظيفها  الادارة المركزية للتنمية المجتمعية من خلال الادارات التابعة لها بوزارة الاتصالات و بمشاركة العديد من شركاء التنمية من المنظمات الدولية و المجتمع المدنى والخاص والحكومى  توجت  ولا تزال بالعديد من الجوائز العالمية .