menu
الأخبار قصص نجاح المركز الإعلامي الشراكات عن الصندوق الرئيسية

التشخيص عن بعد

تحقيقاً لاستراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في دعم جهود التنمية المستدامة بمشاركة كافة مؤسسات الدولة والمجتمع المدني جنباً إلى جنب مع المؤسسات الحكومية، وانطلاقاً من الأبعاد الاستراتيجية لرؤية مصر 2030، وبخاصة محور الصحة كأحد الأبعاد الاجتماعية التي وضعت لتحسين الرعاية الصحية كأولوية وطنية؛ ونظراً إلى الدور الفعال الذي تقوم به تكنولوجيا المعلومات في تطوير البنية التحتية للخدمات الصحية؛ فقد أطلق الصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات مبادرة التشخيص عن بعد بهدف تحسين جودة خدمات الرعاية الصحية للمواطنين باستخدام الحلول التكنولوجية، وزيادة فرص الحصول على الخدمات الصحية في المناطق النائية والحدودية.

وقد بدأ الصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات العمل في مجال التشخيص عن بعد منذ عام 2008 من خلال مشروع التنمية التكنولوجية الشاملة بواحة سيوة، وتلاه مشروع التنمية التكنولوجية المتكاملة بمنطقة النوبة بأسوان في عام 2013.

وفي هذا المجال يعمل الصندوق من خلال عدة محاور تستهدف كل من المواطن والطبيب والبنية التحتية الصحية، فمن حيث المواطنين يستهدف تحسين خدمات الرعاية الصحية للنهوض بصحة المواطنين خاصة في المناطق النائية والحدودية.

إضافة إلى خفض التكاليف المادية الباهظة للخدمات الصحية في المناطق النائية، وتوفير الوقت والجهد والسفر لمسافات طويلة.

 

كما أن التشخيص عن بعد يعمل على إتاحة الفرصة للأطباء في المحافظات النائية لتحسين الأداء وتبادل الخبرات من خلال عملية تعليمية مستمرة.

وبالنسبة للبنية التحتية للخدمات الصحية فإن التشخيص عن بعد يقوم بتعزيز الحلول التكنولوجية الطبية بإنشاء وحدات مختلفة للتشخيص عن بعد في كافة أنحاء المناطق النائية، وكذلك إنشاء قاعدة بيانات إلكترونية للسجلات والتقارير الطبية بما يساعد على تحسين كفاءة إدارة موارد القطاع الصحي بشريا وتكنولوجيا.