menu
قصص نجاح الأخبار المركز الإعلامي الشراكات المشروعات إدارة التنمية المجتمعية الرئيسية
متجر وأكثر بتوقيع من دمياط

هم مجموعة من الشباب جمعهم الإيمان بضرورة تنفيذ أي عمل يشاركون به في تنمية مجتمعهم البسيط، ووثقوا في أهمية أن تكون البداية من محافظتهم التي تشتهر بأنها (يابان مصر).. إنها دمياط، التي تعتبر رائدة في مجال صناعة الأثاث، ولكن كيف يمكن أن يشاركوا في إحداث بعض التطوير لمنظومة هذه الصناعة في مجتمعهم الصغير؟!

 

واعتماداً على هذا النمط الاقتصادي الدمياطي الفريد فقد فكر هؤلاء الشباب في إنشاء منظومة ترويج وتسويق متكاملة لصناعة الأثاث، عن طريق مساعدة الصانع الدمياطي على الانفتاح على أسواق محلية وعالمية أكبر، وتوعيته بأهمية التواصل مع العملاء في تلك الأسواق، بشكل يسهم في مزيد من الارتقاء بمنتجه وتطويره ليلبي احتياجات هذه الأسواق الجديدة...

 

ومن هنا جاءت فكرة بوابة (صنع في دمياط) الإلكترونية، التي بدأها (محمد صيام- 32 عام) كمسئول فني عن تصميم وتهيئة البوابة، فهو حاصل على درجة الماجستير في نظم المعلومات، أما (محمد بحيري- 36 عام) فكان دوره هو المسئول عن الشق الإداري وتنمية الأعمال بالمشروع، حيث يعمل بحيري رئيس مجلس إدارة إحدى كبرى شركات التدريب بالمحافظة، كما أنه قام بتنفيذ دراسات للسوق الدمياطي ولديه علاقات واسعة مع كافة شرائح المجتمع..

 

أما ثالثهم فهو (أحمد نبيل- 32 عام) الحاصل على دبلوم الدراسات العليا في إدارة الجودة الشاملة من الجامعة الأمريكية، فقد تولى مسئولية الرقابة على الجودة في المشروع، وهكذا تكاملت أركان اللبنة الأولى للمشروع وهي البوابة الإلكترونية، وبدؤوا فعلياً في تنفيذ أولى خطوات المشروع.

 

وفي هذه الأثناء تقدموا للحصول على التدريب الذي قدمه برنامج ريادة الأعمال الاجتماعية للشباب (YSEP)، أحد مشروعات الصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والذي كان يتضمن ريادة الأعمال والتدريب على مهارات التسويق.

 

وبعد أن اجتازوا البرنامج التدريبي تحول المشروع إلى مبادرة لتقديم خدمات تسويق احترافية للأثاث والمنتجات الدمياطية على شبكة الانترنت، بضمان معايير الجودة الشاملة مع توفير قاعدة بيانات لمصنعي ومنتجي الأثاث بدمياط، ليستفيد منها  كل من صغار الحرفيين من أصحاب الورش لإنقاذ صناعاتهم من الاندثار، وتجار الأثاث وأصحاب المعارض للانفتاح على مزيد من الأسواق الخارجية لهم، والعملاء من المصريين والأجانب، بما يضمن الارتقاء بمستوى الصانع الدمياطي، للحصول على الدعم الكافي لتمويل مشروعاتهم.

 

ويسعى أصحاب المشروع إلى تنفيذ مراحل أكثر اتساعاً منه، ومنها تفعيل خدمة الشراء عبر الانترنت والتوصيل للمنازل، وإنشاء معرض دولي دائم بعنوان صنع في دمياط، وكذلك الطموح إلى إطلاق قناة فضائية بنفس الاسم.

 

 

ولكن يرى صيام أن المشروع لا يزال في بدايته ويتطلب الكثير من التمويل على الأقل في المرحلة الأولى منه ليتمكنوا من تغطية تكاليفه المبدئية.

الموقع الإلكتروني: www.made-in-domiat.com

برنامج ريادة الأعمال الاجتماعية للشباب (YSEP)- مشروع YEGP