نسخة تجريبية
menu
قصص نجاح الأخبار المركز الإعلامي الشراكات عن الصندوق الرئيسية
التعاون مع مايكروسوفت لتدريب وتمكين السيدات من العمل

القاهرة، أبريل 2018 
ضمن فعاليات حملة تمكين المرأة التي أطلقتها مؤسسة مايكروسوفت- مصر بعنوان "#MakeWhatsNext"، بهدف تحفيز الشابات على تطوير مهاراتهن واكتشاف قدراتهن المهنية؛ فقد نظمت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع مؤسسة مايكروسوفت- مصر عدد من الدورات التدريبية للسيدات والفتيات في بعض المحافظات من أجل تأهيل الفتيات التي تتراوح أعمارهن بين 12 و35 عامًا بالمهارات الأساسية اللازمة للعمل. 
استغرقت الدورات التدريبية مدة 5 أيام بالتعاون مع خمس جمعيات أهلية مختارة من مختلف أنحاء مصر، وقدمت تدريبات لما يقرب من 200 شابة في مجالات تحسين المهارات الشخصية ومحو الأمية الرقمية وجلسات "ساعة البرمجة"، بهدف تأهيلهن بالمهارات الأساسية اللازمة للمضي قدمًا في المسار المهني والوظائف المتصلة بمجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

وقد صرحت م/ هدى دحروج، رئيس الإدارة المركزية للتنمية المجتمعية بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمدير الإقليمي للصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بأن هذا التعاون يأتي في إطار التأكيد على أهمية تمكين المرأة على المستوى التكنولوجي كأحد الأدوات القوية بيد السيدات والتي تساعدهن على تحقيق طفرة في حياتهن، مع إعطائهن القدرة على المشاركة بفاعلية في عملية اتخاذ القرار. كما أكدت على السعي المستمر من قبل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى إتاحة أدوات التكنولوجيا والوصول إلى المرأة في كافة أنحاء مصر من خلال التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني ونوادي التكنولوجيا المنتشرة بالمحافظات والتي يبلغ عددها (92 نادي)، وتعد أداة تمكينية من الدرجة الأولى وبوابة للمجتمع لتقديم الدورات التدريبية على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وبرامج محو الأمية، والتعليم الصحي وخدمات التعليم المجتمعي لكافة الفئات وخاصة السيدات والأشخاص ذوي الإعاقة والشباب من الجنسين، من أجل الوصول إلى خلق فرص ذاتية للعمل تساعد على المزيد من التطوير الاقتصادي.

جدير بالذكر أن مايكروسوفت أطلقت الحملة في 17 دولة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لتشجيع الطلاب على الاهتمام بمجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ولدعم السيدات الراغبات في دخول هذه المجالات العملية لتحقيق المزيد من القيادات النسائية، وسوف تتعامل الحملة، التي تهدف إلى تطوير مهارات أكثر من مائة ألف فتاة وشابة، والوصول إلى نحو 10 ملايين من الشابات وأهاليهن، بهدف كسر القوالب النمطية والمفاهيم الخاطئة التي غالباً ما تحبط الشابات وتمنعهن من السعي خلف وظائف في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. وسوف تستمر هذه الحملة بدءاً من اليوم العالمي للمرأة في 8 مارس، وحتى موعد الاحتفال باليوم العالمي للفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الذي يحل في 26 أبريل 2018.