نسخة تجريبية
menu
الأخبار قصص نجاح المركز الإعلامي الشراكات عن الصندوق الرئيسية
احتفالية إطلاق مشروع توفير فرص عمل لائقة للشباب باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

 

القليوبية، 27 أغسطس 2017 
عقد مشروع التنمية المجتمعية الشاملة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التابع لكل من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي؛ يوم الأحد السابع والعشرين من أغسطس 2017، احتفالية إطلاق مشروع "توفير فرص عمل لائقة للشباب باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات" في شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية.
تضمنت الاحتفالية كلمة افتتاحية ألقتها المهندسة رحاب يحيى مدير المشروع، ونائب المدير الإقليمي لمشروع التنمية الشاملة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، حول أهمية زيادة فرص التشغيل اللائق للشباب من خريجي التعليم الفني والمهني، عن طريق التعاون مع المؤسسات المعنية بسوق العمل، والمواءمة ما بين متطلبات السوق والمهارات والقدرات الواجب توافرها لدى الشباب، وكيفية خفض نسبة البطالة من خلال التحفيز والتدريب للحصول على ما يناسبهم من وظائف.
وتلى ذلك ندوة للتعريف بأنشطة المشروع شملت عرض تقديمي بعنوان "فرصة وبداية"، تم خلاله مناقشة كيف يمكن وضع الشباب على الطريق الصحيح لتهيئته من أجل الحصول على فرص عمل مناسبة لهم من خلال شرح نقاط القوة والضعف والفرص والتحديات التي تواجه كل منا في مقتبل حياته، وما هي الخطوات الواجب اتخاذها من أجل حدوث التغيير، وكيف يمكن تحقيق التميز في اختيار وتحديد الأهداف التي يمكن من خلالها تغيير المسار المهني.
كما تناول العرض كيفية وضع خطة لإعداد الشباب للوصول إلى حلمهم في الوظيفة المناسبة من بين الخيارات المتاحة أمامهم.
ثم انتقل العرض إلى التعريف بالمشروع، ومراحل تنفيذه، والخطوات المستقبلية في تنفيذه، والفرص الوظيفية التي قامت بعض الشركات بتوفيرها للشباب في منطقة العمل المستهدفة.
حضر الاحتفالية عدد من الشخصيات العامة وممثلي شركات التوظيف، وكذلك شرائح من الجمهور المستهدف من الشباب، الذين سيتم تدريبهم على مهارات أساسيات الحاسب الآلي، وبعض مهارات الأعمال المهنية، إلى جانب المهارات الإدارية "السكرتارية وإدارة المخازن"، ومهارات وأخلاقيات العمل.
تأتي هذه الاحتفالية في افتتاح الأنشطة الفعلية لمشروع "توفير فرص عمل لائقة للشباب باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات"، وهو المشروع الذي يتم بالشراكة مع برنامج التنمية بالمشاركة في المناطق الحضرية، التابع لبرنامج التعاون الإنمائي للتعاون الألماني (GIZ)، ويتم تنفيذه في محافظة القليوبية وتحديداً في مراكز شبرا الخيمة والخصوص وقليوب، ويسعى إلى التغلب على التحديات الرئيسية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية في مصر، والتي يتمثل أبرزها في تفشي البطالة بين الشباب ونقص المهارات المهنية والشخصية لديهم، حيث يسعى المشروع إلى دعم وتعزيز ما ينقصهم من قدرات مهنية خاصة في مجال الأعمال المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات، بما يسهم في خلق المزيد من فرص التوظيف المناسبة، والارتقاء بالمستوى المعيشي لهم.
والجدير بالذكر أن هذا المشروع يتم في إطار التفاهم المشترك والاتفاقية المرجعية بين الاتحاد الأوروبي والتعاون الانمائي الألماني.