نسخة تجريبية
menu
الأخبار قصص نجاح المركز الإعلامي الشراكات عن الصندوق الرئيسية







ختام مشروع وظائف ومهارات للأشخاص ذوي الإعاقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات

تحت رعاية المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عقدت في التاسع من مارس 2017 الاحتفالية الختامية لمشروع وظائف ومهارات للأشخاص ذوي الإعاقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات- الفرص والتحديات.

يأتي هذا المشروع استمراراً لجهود وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات نحو تمكين الشباب من الأشخاص  ذوي الإعاقة  من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة محلياً وعالمياًن وتماشيًا مع اتفاقية حقوق الإنسان للأشخاص ذوي الإعاقة، والمادة 81  من الدستور المصري بضمان حقوق الأشخاص ذوى الإعاقة وتوفير فرص العمل لهم وتعزيز مشاركتهم في كل مناحي الحياة على قدم المساوة مع الآخرين؛  وذلك من خلال استراتيجية واضحة تشمل التدريب – التعليم – التأهيل –  التوظيف - الرعاية الصحية  باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. 

 وفى ظل اهتمام وزارة الاتصالات بتنمية الموارد البشرية وتشجيع الابتكار وريادة الأعمال للشباب؛ فقد قام   الصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بتطوير برامجه لإذكاء الوعى بثقافة العمل الحُر وريادة الأعمال ودعم أصحاب المشروعات الصغيرة و المتوسطة ومتناهية الصغر بما تساهم به من زيادة الناتج القومي المحلى وخلق فرص عمل تساهم بدورها في معالجة مشكلتي الفقر والبطالة بمحافظات مصر وبالمناطق  النائية والمهمشة والحدودية والاكثر فقراً؛ حيث تم تنفيذ “ مشروع وظائف ومهارات للأشخاص ذوي الإعاقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات “بالشراكة بين كل من منظمة العمل الدولية (ILO)، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)، بهدف رفع مهارات  الأشخاص ذوي الإعاقات الحركية والبصرية باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل إيجاد فرص عمل لائقة لهم في قطاعي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وقطاع السياحة .

وتحت شعار "مهاراتك مفتاحك للعمل “بدأ المشروع في سبتمبر 2014 بعمل دراسة احتياجات ميدانية شملت الأشخاص ذوى الإعاقة البصرية والحركية و المجتمع المدني والقطاع الخاص في تسع محافظات، وعليه تم تطوير المحتوى التدريبي الملائم لكلا الفئتين باللغة العربية في مجالات: مهارات ريادة الاعمال –   اساسيات الحاسب الآلي – مهارات مراكز الاتصال – مهارات التصميم والجرافيك ومهارات صيانة الحاسب الآلي.

ومن خلال جهود المشروع في رفع كفاءة شركاء المشروع من مؤسسات العمل المدني وضمان تفعيل دورها في استدامة المشروع؛ تم عقد عدد من ورش عمل تدريب المدربين لعدد 55 مدرب في مجالات التدريب التي شملها المشروع لتحقق كل مؤسسة وجمعية المستهدف لها من تدريب المستفيدين؛ ليحقق المشروع بذلك مؤشراته الأساسية في تدريب عدد 600 متدرب من الأشخاص ذوى الإعاقة البصرية والحركية بالإضافة الى رفع وعى المجتمع بقدرات الأشخاص ذوى الإعاقة بمحافظاتهم وأيضاً المحافظات المجاورة  

ومن أجل ايجاد حلول تكنولوجية مبتكرة لتيسير عمل الأشخاص ذوى الإعاقة، تم تنفيذ ورشتي عمل لتصميم التفكير الابتكاري بالقاهرة والإسكندرية بمشاركة معهد تكنولوجيا المعلومات ومكتبة الإسكندرية، ساهمت الورشة في تعزيز التفاعل بين الشباب المبرمجين والأشخاص ذوى الإعاقة ومهتمين من مؤسسات المجتمع المدني والخاص بعدد 108 مشارك، نتج عنها 12 فكرة  لتطبيقات إبداعية ، تساعد في التغلب على بعض التحديات التي تواجههم .

ومساهمة من المشروع في تيسير الوصول والعيش باستقلالية للأشخاص ذوى الإعاقة الحركية؛ تم مشاركة مؤسسة الحسن في انتاج اول سلسلة حلقات مصورة باللغة العربية (26 حلقة)؛ لتأهيل مصابي العمود الفقري وظيفياً؛ واتاحتها على شبكة الانترنت.

ونحو تعزيز المزيد من حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة قامت منظمة العمل الدولية (ILO)، بإطلاق مسابقة السياحة الميسرة لأول مرة في مصر، استهدفت الفنادق ومقدمي الخدمات السياحية ممن قاموا بجهود متميزة في تيسير الوصول الى الاماكن السياحية؛ وتشغيل الاشخاص ذوي الاعاقة في قطاع السياحة وبناء اول شبكة مصرية للشركات الدامجة والتي ضمت حتى الآن 12 عضواً تنوعت بين شركات خدمية وانتاجية

هذا ويشارك في الاحتفالية ممثلين عن هيئات حكومية ومشاركين من مؤسسات المجتمع المدني وجهات تدريبية ومؤسسات توظيف، وبعض من مستفيدي المشروع من الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية والحركية جنباً الى جنب مع شركاء المشروع لتبادل الخبرات والتجارب لاستكشاف أفضل الممارسات في مجال دعم ودمج وتوظيف الأشخاص ذوي الإعاقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ومناقشة أهم التحديات في مجال تأهيل وتوظيف، وسبل التغلب عليها بالمشاركة المجتمعية.

ويتضمن الاحتفال عدة فاعليات منها:

·        توقيع مذكرة تفاهم ثلاثية بين مشروع التنمية المجتمعية الشاملة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومنظمة العمل الدولية والمجلس القومي للإعاقة

·        عرض فيلم وثائقي يوضح إنجازات المشروع، وعدد من قصص النجاح

·        جلسات حوارية حول الفرص والتحديات التي تواجه تدريب وتوظيف الأشخاص ذوي الإعاقة في مجالي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والسياحة الميسرة، بهدف نشرها لأكبر عدد من المستفيدين بين الجهات والوزارات المعنية

·         استعراض أهم وأفضل التجارب للهيئات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني، والمؤسسات الدولية في رفع الوعي بعملية بناء المهارات والتوظيف للأشخاص ذوي الإعاقة.

·        تكريم عدد من أفضل المتدربين والمدربين والجمعيات، الذين أثبتوا النجاح والتميز خلال فترة التدريب، وساهموا في إتاحة التدريب باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بين المزيد من المستفيدين لتأهيلهم للالتحاق بسوق العمل.

·        تكريم الفائزين في مسابقة السياحة الميسرة التي استهدفت الفنادق ومقدمي الخدمات السياحية المرحبة بالأشخاص ذوي الإعاقة.